الرئيسية / دولية / تحوف إسرائيلي من التنظيمات الفلسطينية في لبنان

تحوف إسرائيلي من التنظيمات الفلسطينية في لبنان


كشف موقع “واللا” الإسرائيلي أن الغارة الأخيرة على القنيطرة السورية هي رسالة إسرائيلية إلى إيران، مفادها بأن “بحوزة إسرائيل بنك أهداف واسع لاستهداف المصالح الإيرانية، وهي ليست في الحلبة البحرية فقط، وإنما على اليابسة أيضاً”.
ونقل الموقع عن مصادر أمنية قولها إن “إسرائيل لم تقرر بعد كيف سترد على الهجمات الإيرانية ضد السفن التجارية الإسرائيلية”.
وأضاف أن “هجوم القنيطرة يأتي على خلفية مداولات معمقة جداً حول السياسة الإسرائيلية حيال المواجهة البحرية مع إيران، وتعالت خلالها توجهات مختلفة بين ضباط في سلاح البحرية، الذين دعوا إلى الرد عسكرياً، وبين وزراء في المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية، الذين ادعوا أنه في الوقت الحالي ينبغي تبريد الأجواء بعد مقتل مواطنين أجنبين في سفينة إسرائيلية” في إشارة إلى استهداف السفينة “ميرسر ستريت”.
ورأى ضابط في الجيش الإسرائيلي أنه “يحظر الفصل بين ما يحدث في الحلبة البحرية مقابل إيران والمعركة على الطرق البحرية وبين التهديدات في لبنان”. ووصف نشاط التنظيمات الفلسطينية في لبنان بالخطير للغاية ويمكن أن يشعل مواجهة بين إسرائيل و”حزب الله”.
وتشير التقديرات في الجيش الإسرائيلي إلى أن تلك التنظيمات “تعمل من أجل تعزيز مكانتها في القرى ومخيمات اللاجئين، ولذلك تلتحق بالمحور الإيراني، فيما التخوف داخل إسرائيل يتمحور حول ضعف المعلومات الاستخباراتية حول تلك الخلايا الفلسطينية القادرة من دون أي عائق وإنذار مسبق، على إطلاق قذائف صاروخية باتجاه الجبهة الداخلية الإسرائيلية من مدى عشرات الكيلومترات واستهداف تجمعات سكانية”، وذلك خلافاً ل “حزب الله” الذي يطلق المقذوفات باتجاه مناطق مفتوحة غالباً.
وتابع الموقع أنه في حال أصيب إسرائيليون في أي هجمة صاروخية قد يرد الجيش الإسرائيلي بشدة أكبر ويستدرج “حزب الله” إلى رد شديد من جانبه، ومن هناك ستكون الطريق قصيرة نحو التصعيد. ولذلك، هناك توصيات داخل الجيش الإسرائيلي برد مدروس والسماح ل”حزب الله” بلجم الخلايا الفلسطينية.
وقال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي إنه “في حال نشوء وضع يحدث فيه تدهور في الشمال، ليس بالإمكان استبعاد إمكانية أن ترد حماس والجهاد الإسلامي بإطلاق قذائف صاروخية باتجاه إسرائيل”.

شاهد أيضاً

طهران: على واشنطن أن تأتي بأجندة واضحة الى مفاوضات فيينا

أكدت طهران، اليوم، أن الاجتماع القادم للوكالة الدولية للطاقة الذرية هو اجتماع عادي، و”يتعين على …

اترك تعليقاً