الرئيسية / دولية / أنقرة لن توقف الحرب على الارهابيين في شمال سوريا

أنقرة لن توقف الحرب على الارهابيين في شمال سوريا


قالت وزارة الدفاع التركية إن قواتها المسلحة لن تتردد في محاربة كافة أشكال “التنظيمات الإرهابية” بهدف “رسم الفرحة على وجوه الأطفال” شمالي سوريا، في أعقاب التصعيد الأخير بين القوات التركية من جهة، وقوات قسد وقوات النظام من جهة أخرى.
وأضافت الوزارة في تغريدة، أن “القوات المسلحة التركية ستواصل ضرب الإرهابيين في مخابئهم والوقوف إلى جانب المظلومين”.
وتابعت أن القوات التركية لم تستهدف المدنيين والمواقع التاريخية والثقافية في أي مكان “حتى لو كان ذلك على حساب تأخير عملياتها العسكرية”، مضيفةً “بهدف رسم الفرحة على وجوه الأطفال لم ولن نتوقف عن محاربة كل أنواع التنظيمات الإرهابية”.
وتابعت الوزارة: “سنواصل الوقوف إلى جانب المظلومين وتدمير جميع الإرهابيين في أوكارهم، ولا سيما إرهابيي (بي كا كا) وتنظيم داعش”، مرفقةً منشورها بصور قالت الوزارة إنها تظهر المساعدات المقدمة للأطفال في مناطق عمل القوات التركية.
ويأتي هذا التصريح في ظل تصعيد عسكري مستمر منذ أيام بين القوات التركية والجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا من جهة، وقوات قسد وقوات النظام من جهة أخرى، إذ يتواصل القصف التركي على مواقع قسد في ريف حلب الشمالي، مقابل استمرار القصف الصاروخي على مدينة عفرين ومحيطها.
والخميس، قصفت القوات التركية بعشرات القذائف كلاً من مطار منغ العسكري ومحور مرعناز ضمن مناطق انتشار قوات قسد. وكانت مناطق عديدة في ريف الحسكة قد شهدت الأربعاء، قصفاً تركياً مكثّفاً شمل ريفي تل تمر وأبو راسين “ما أدى إلى مقتل سيدة وطفلة وإصابة أكثر من 20 بينهم نساء وأطفال بعضهم حالتهم خطيرة”، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد السوري إن القصف التركي تزامن مع استهداف قسد قرية الكريدية في منطقة الباب ما أدى إلى مقتل إمرأة وإصابة 5 مدنيين بينهم امرأتان وطفل. كما قصفت قوات قسد، عفرين، ما تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيين واحتراق عدد من السيارات ومحال ومحطات بدائية لبيع المحروقات داخل المدينة وفي محيطها القريب.
وقال المسؤول الإعلامي لمنظمة الدفاع المدني في حلب إبراهيم أبو الليث ل”المدن” إن “مصدر القصف الصاروخي على عفرين المناطق التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، وقوات النظام السوري في ريف حلب الشمالي”.
يذكر أن القوات التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري تمكنت من السيطرة على عفرين في إطار عملية غصن الزيتون عام 2018.

شاهد أيضاً

طهران: على واشنطن أن تأتي بأجندة واضحة الى مفاوضات فيينا

أكدت طهران، اليوم، أن الاجتماع القادم للوكالة الدولية للطاقة الذرية هو اجتماع عادي، و”يتعين على …

اترك تعليقاً