الرئيسية / متفرقات / هل يوجد رابط بين فيروس كورونا وآلام الظهر؟

هل يوجد رابط بين فيروس كورونا وآلام الظهر؟


على الرغم من أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) لا تُدرج على وجه التحديد آلام الظهر كأعراض لفيروس كورونا، إلا أنها تتضمن ألم العضلات وآلام الجسم كعلامة يجب البحث عنها، لذا هل يجب أن تقلق بشأن كورونا إذا كنت تعاني من آلام الظهر؟، إليك ما يجب معرفته وفقًا للأطباء، وفقا لتقرير موقع “prevention”

كورونا وآلام الظهر

هل آلام الظهر من الأعراض الشائعة لـ كورونا؟
وجدت دراسة استقصائية أجرتها Survivor Corps وهي مجموعة دعم على للناجين من فيروس كورونا ودكتوراه ناتالي لامبرت، من كلية الطب بجامعة إنديانا، أن الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا، ولكن لا يزالون يعانوا من أعراض طويلة الأمد أو آثار جانبية، تم الإبلاغ عن معاناتهم من آلام أسفل الظهر وأعلى وأسفل الظهر.

يتم تجميع آلام الظهر الناتجة عن كورونا مع آلام العضلات العامة ، والتي يسردها مركز السيطرة على الأمراض (CDC) كأعراض رسمية.

فيما حلل تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية (WHO) في فبراير ما يقرب من 56000 حالة إصابة بـ COVID-19 في الصين، ووجد أن ما يقرب من 15٪ من المرضى يعانون من آلام في العضلات.

وقال الخبراء إن كورونا، مثل الفيروسات الأخرى، سوف يسبب أعراضًا، على غرار الإصابة بالإنفلونزا، قد يتسبب كورونا في آلام عامة في جميع أنحاء الجسم”.

لماذا يسبب مرض كوفيد آلام الظهر أحيانًا؟
عندما تمرض، يطلق جسمك استجابة مناعية لمحاربة ما لا ينتمي إليه، مثل البكتيريا الضارة أو الفيروسات، وتعد آلام المفاصل في الظهر والساقين ناتجة عن استجابة الجسم الالتهابية للفيروس”.

تسبب هذه العدوى الفيروسية اهتزازًا وقشعريرة وآلامًا في الجسم وصعوبة في الحركة ،وبشكل أكثر تحديدًا، فإن آلام وآلام العضلات هي “نتيجة لإفراز خلايا الجهاز المناعي للإنترلوكينات، وهي بروتينات تساعد في مكافحة مسببات الأمراض الغازية”

ما هو شعور آلام الظهر الناتجة عن مرض كوفيد
إذا كنت تعاني من ألم عضلي مصحوب بأعراض مثل الحمى أو السعال الجاف أو فقدان حاسة التذوق أو الشم أو التهاب الحلق أو الصداع أو الآلام في مناطق أخرى ، فقد يكون ذلك علامة على كورونا، وهذا النوع من آلام الظهر يشبه ” التشنج في عضلات الظهر”.

بشكل عام، تشعر الأوجاع والآلام التي تشعر بها من كورونا، بأنها مختلفة كثيرًا عن الألم الذي تشعر به بعد التمرين المكثف، على سبيل المثال، فقد يميل الألم الناتج عن ممارسة الرياضة إلى الزوال بعد بضع ساعات، ولكن يمكن أن يستمر لعدة أيام مع فيروس كورونا.

ومع ذلك، فإن الشعور بآلام الظهر لا يعني تلقائيًا أنك مصاب بـ كورونا، على الرغم من أن الأوجاع والآلام يمكن أن تكون علامة فيروس كورونا، إلا أن الحالات أو الإصابات الأخرى ترتبط بشكل أكثر شيوعًا بألم الظهر، بما في ذلك الجلوس لفترات طويلة ووضعيات سيئة، والتي قد تتعامل معها إذا كنت تعمل من المنزل.

image_pdfimage_print

شاهد أيضاً

إنماء طرابلس نعت قبلان: حمل لبنان في قلبه

 نعى رئيس جمعية “إنماء طرابلس والميناء” أنطوان حبيب في بيان، رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى …

اترك تعليقاً