الرئيسية / محليات / “لقاء لبنان المحايد”: الحياد هو السبيل الوحيد لنهوض الدولة بمؤسساتها كافة.

“لقاء لبنان المحايد”: الحياد هو السبيل الوحيد لنهوض الدولة بمؤسساتها كافة.


اكد “لقاء لبنان المحايد” على ضرورة تسريع  وتيرة التحرك بغية وضع ملف “حياد لبنان”  على طاولة البحث مع جميع الأفرقاء في الداخل اللبناني، ومع كل القوى الدولية التي يمكن لها، حماية هذا الحياد ضمن الاطر القانونية الدولية، وذلك انطلاقا من الدعوة (الصرخة) التي اطلقها البطريرك الكاردينال بشارة الراعي، والتي بدأت تلقى الاصداء الايجابية من كل الذين يؤمنون بلبنان السيد الحر المستقل، والبعيد عن سياسات المحاور، المؤمن بالحياد الايجابي والبناء في هذه البقعة من العالم، كمدخل لديمومته وحفظ كيانيته.

وفي هذا الاطار انعقد لقاء فيديوفوني عن بعد، بين السادة د. ميشال شماعي ود. نبيل بو غنطوس،وأ.سيمون سمعان، ود. ميشال ابو عبود، والمحامي ساسين كرم ،وأ. تانيا تابت  وأ. محمد الامين و أ. روبير بيطار، والمستشار شادي أنطونيوس، وأ.جورج الريّس، ونوقشت خلال اللقاء كافة السبل التي يمكن لها تجسيد فكرة الحياد، واجمع المؤتمرون على الآتي:

1- اهمية حشد التأييد لرسالة “لبنان المحايد” ودوره في المنطقة، كمبادرة يفتقدها مجتمعنا في الظروف الحالية.

2- وجوب تلاقي الارشاد الرسولي حول لبنان الذي وضعه البابا “يوحنا بولس الثاني” مع الدعوة الى حياد هذا الوطن الصغير ليكون منطلقاً ونموذجا للسلام في العالم”. وضرورة أن يعلم الشعب اللبناني عن اي حياد نتحدث اليوم.

3- الاعتراف ان حياد لبنان هو السبيل الوحيد لنهوض الدولة بمؤسساتها كافة.

4- التأكيد أن حياد لبنان عن الصراعات والنأي عن سياسات المحاور لا يتعارض مع الدستور اللبناني ولا يمس جوهر عضوية لبنان في جامعة الدول العربية والأمم المتحدة.

5- نشر وتعميم ثقافة الحياد بين كل مكونات لبنان الحضارية والوطنية، لان لا سلام في لبنان من دونها.

كما والعمل على الاعتراف الدولي بهذا الحياد.

6- الاقرار ان عدم استقرار لبنان تاريخياً سببه عدم حياده وعدم انتماء شعبه لفكر وثقافة واحدة.

7- التوافق على العمل في إطار “لقاء لبنان المحايد” من أجل “الإنسان ولبنان” ومن أجل “الإنسان في لبنان”. 

8- أهمية امتلاك القرار الحر في هذا الوطن والنابع من المصلحة الوطنية العليا، كمفتاح اساسي للسيادة الوطنية.

وخُتِم الإجتماع باتفاق على تكثيف اللقاءات وتوسيع مروحة المشاركة مع جميع الذين يؤمنون بحياد لبنان كمدخل إلى السلام والاستقرار والنهوض من جديد، لبناء لبنانٍ جديد قابل للإستمرار والإستقرار…

شاهد أيضاً

بعد مغادرة دياب لبنان.. اين زوجته وابنته؟

تواصلت صحيفة “السهم” مع رئيس الحكومة السابق حسان دياب، وذلك مع شيوع خبر سفره إلى …

اترك تعليقاً