الرئيسية / رياضة / ليفركوزن يقلب الطاولة على مونشنغلادباخ في «البوندسليغا»

ليفركوزن يقلب الطاولة على مونشنغلادباخ في «البوندسليغا»


حول باير ليفركوزن تخلفه أمام ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ مرتين وخرج منتصرا في نهاية المطاف 4-3، ليبقى بصحبة فولفسبورغ الفريقين الوحيدين من دون هزيمة هذا الموسم، وذلك بعد فوز الأخير على ضيفه هوفنهايم 2-1 في المرحلة السابعة من الدوري الألماني لكرة القدم.

وعلى غرار مباراة المرحلة الماضية ضد مضيفه فرايبورغ (4-2) حين تخلف في بداية الشوط الأول ثم أنهاه متقدما 2-1، وجد ليفركوزن نفسه يركض خلف النتيجة ضد ضيفه مونشغلادباخ بعد أن اهتزت شباكه في الدقيقة 18 من ركلة جزاء نفذها لارس ستيندل.

وكما فعل في مباراة فرايبورغ حين سجل ثنائية، أعاد الأرجنتيني لوكاس ألاريو ليفركوزن الى اللقاء بإدراكه التعادل للمرة الأولى في الدقيقة 27 ثم مرة ثانية في الدقيقة 41 بعد أن سجل ستيندل هدفه الشخصي الثاني وهدف التقدم الثاني للضيوف في الدقيقة 29.

وفي الشوط الثاني مهد الجامايكي ليون بايلي الطريق أمام الفوز الرابع تواليا لليفركوزن الذي بدأ الموسم بثلاثة تعادلات متتالية، والهزيمة الثانية لمونشنغلادباخ، بتسجيله هدف التقدم في الدقيقة 68 قبل أن يوجه النمساوي يوليان باومغارتلينغر الضربة القاضية للضيوف بتسجيله الهدف الرابع في وقت حاسم من اللقاء (82).

وقلص مونشنغلادباخ الفارق متأخرا بهدف في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عبر البديل النمساوي فالنتينو لازارو.

ورفع ليفركوزن رصيده الى 15 نقطة في المركز الرابع.

وحسم فولفسبورغ فوزه الثاني هذا الموسم في الشوط الأول من مباراته وضيفه الجريح هوفنهايم الذي مني بهزيمة رابعة وتجمد رصيده عند 7 نقاط في المركز الثالث عشر، وذلك بتسجيله الهدفين عبر السويسري ريناتو ستيفن (5) والهولندي فوت فيغهورست (26)، قبل أن يقلص الضيوف الفارق بشكل متأخر عبر الأرميني سارجيس أداميان (87).

عن محرر

شاهد أيضاً

إقالة مدرب سلتا فيغو

أعلن نادي سلتا فيغو إقالة مدربه أوسكار غارسيا من منصبه بسبب النتائج السلبية للفريق صاحب …

اترك تعليقاً