الرئيسية / محليات / القطان: الخلاف ليس على مقعد وزاري بل بين خط متصهين آخر ممانع

القطان: الخلاف ليس على مقعد وزاري بل بين خط متصهين آخر ممانع


أكد رئيس جمعية قولنا والعمل الشيخ أحمد القطان أن الجميع يترقب تأليف حكومة جديدة وتكليف رئيس جديد علها تخفف من جوع المواطن وتخفف عن كاهله المعاناة التي يعيشها كل يوم. واعتبر أنه لا يوجد إختلاف لا على حقائب ولا على توزير، الخلاف في هذا البلد هو بين خطين، متأمرك ومتصهين ويريد أن يجعل لبنان فريسه للمتصهينين، وآخر يريد من هذا البلد ان يكون قوياً وممانعاً لهذا الخط الاستكباري الذي يريد ان يدمر هذا البلد ويريد أن يدمر مقاومتة التي ردعت االصهاينة والتي تشكل تهديداً مباشراً لهم، ونحن أعلم بأنه لا يمكن أن يستقر لبنان أو يتحسن حاله الا اذا كان توافق بين جميع الفرقاء، وبأنه لا يمكن الغاء فريق يمثل شريحة كبيرة من اللبنانيين من اجل أخذ البلد الى التأمرك والتصهين الذي تسعى دول الاستكبار الى تطبيقة في لبنان المقاوم من خلال الضغط على المواطن بلقمة عيشه. ودعا القطان أصحاب العقول المتنيره في هذا البلد ان يتفقوا فيما بينهم على ان يكون لبنان اولاً في قوته ومناعته وتضامنه وتلاحم جميع أبناءه في مواجهة كل مستعمر وكل من يريد ان يضرب وحدتنا او يريد ان يضرب قوتنا.

عن محرر

شاهد أيضاً

نهرا يسمح لصيادي الاسماك شمالا بفتح محالهم حتى الخامسة عصرا

 استقبل محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في مكتبه في سرايا طرابلس وفدا من نقابة صيادي …

اترك تعليقاً