الرئيسية / مقالات / بومبيو: مسألة عقد لقاء بين ترمب وروحاني تعود إلى خامنئي

بومبيو: مسألة عقد لقاء بين ترمب وروحاني تعود إلى خامنئي


اعتبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن مسألة عقد لقاء بين رئيس بلاده، دونالد ترمب، ونظيره الإيراني، حسن روحاني، تعود للمرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي.
وقال بومبيو، في مقابلة مع قناة “ABC” نشر نصها اليوم الأحد على موقع الخارجية الأميركية: “نريد التفاوض. الرئيس ترمب يؤكد أنه مستعد للقاء الرئيس روحاني دون أي شروط مسبقة، وقد أعلن ذلك مرارا”.
وأوضح بومبيو: “نعلم كيف يجب أن ينتهي هذا الأمر. لا نريد عنفا، لا نريد حربا مع إيران. ما نريده هو وقف النظام الثوري جهوده في كل أنحاء العالم لتعريض إسرائيل للخطر، لتعريض الشعب الأميركي للخطر، ونسعى إلى ضمان الأمن القومي للأميركيين”.
وتابع وزير الخارجية الأميركي: “هذا يمثل النتيجة التي نسعى إلى تحقيقها، وإيران لن تمتلك سلاحا نوويا على مرأى من الرئيس ترمب”.
وبين بومبيو، ردا على سؤال حول ما إذا كان يتوقع عقد لقاء بين ترمب وروحاني: “لا يمكنني أن أقول ذلك، آية الله هو من يعود إليه القرار حول الاتجاه الذي يريد أن يقود نحوه بلاده”.
وسبق أن نشرت بعض وسائل الإعلام تقارير قالت إنه من المتوقع أن يجري ترمب وروحاني لقاء ثنائيا خلال الاجتماع المرتقب للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيوروك، لكن الجانب الإيراني نفى وجود هذا الاحتمال.
وأعرب ترمب مرارا عن استعداده للقاء القيادة الإيرانية حال كانت جاهزة لذلك، بينما رفض روحاني إجراء أي مفاوضات حتى إلغاء الولايات المتحدة عقوباتها ضد إيران.
وفي ختام قمة مجموعة “G7” في فرنسا، يوم 26 آب، أعرب ترمب، تعليقا على مقترح من نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن استعداده لإجراء محادثات مع الرئيس الإيراني، قائلا إن عقد مثل هذا اللقاء في غضون أسابيع قريبة ممكن.

شاهد أيضاً

لولا تبني حزب الله التكليف.. لكان الرئيس ميقاتي قد رفض..! (داني الاسمر)

 توفرت المعلومات عن لقاء فخامة الرئيس والرئيس المكلف ميقاتي بعد انتهاء الإستشارات بأنه كلل بأجواء …

اترك تعليقاً