الرئيسية / مقالات / البستاني: لقاء اللقلوق تابع للقاء بعبدا ويشكل فرصة لجنبلاط لمعرفة من هو باسيل

البستاني: لقاء اللقلوق تابع للقاء بعبدا ويشكل فرصة لجنبلاط لمعرفة من هو باسيل


أكد عضو تكتل لبنان القوي النائب فريد البستاني أن بعد انتخابات العام 2018 أصبح هناك 4 نواب لتكتل لبنان القوي ووزيرين للتيار الوطني الحر في الشوف، وهذا ما يعني انه اصبح هناك كتلة فاعلة في المنطقة. وفي حديث تلفزيوني له، اوضح البستاني ان لقاء اللقلوق تابع للقاء بعبدا، وهو فرصة لرئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط ليعرف من هو رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل. ولفت الى أن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع سيصرح ما سبب عدم ذهابه الى الجبل، مشيراً الى ان هناك معطيات تغيرت والمصالحة التي حصلت عند رئيس مجلس النواب مبيه بري واللقاء بين باسيل وتيمور جنبلاط خربطت الأوراق على الأرض، لافتاً الى ان لقاء اللقلوق أخذ الأضواء من زيارة جعجع للشوف. وأشار الى ان الحزب التقدمي الإشتراكي أعاد تموضعه مع كل القوى ما أدى الى تغير وضع القوات، لافتاً الى أن الجو المشحون لا يشجع على عمل ايجابي خصوصا اننا قادمون على مرحلة صعبة.

عن محرر

شاهد أيضاً

الجيش لـ”حماية” المستشفيات؟

كتبت هديل فرفور في “الاخبار”: ليل أول من أمس، كادت إحدى السيدات التي تعاني من …

اترك تعليقاً