الرئيسية / مقالات / اللقيس: لدعم القطاع الزراعي وتلبية حاجة سوق العمل

اللقيس: لدعم القطاع الزراعي وتلبية حاجة سوق العمل


أطلق وزير الزراعة حسن اللقيس أعمال الترميم في المدارس الزراعية الفنية الرسمية السبع بتمويل من الحكومة الهولندية، في حفل اقيم برعايته في المدرسة الزراعية الفنية الرسمية في العبدة، في إطار مشروع تطوير نظام التعليم الزراعي الفني في لبنان، بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة الفاو وبالشراكة مع اليونيسف. وتهدف عملية اعادة التأهيل في هدفها الرئيس الى توفير بيئة تعليمية آمنة وصحية للطلاب المسجلين في هذه المدارس السبعة كجزء من تطوير نظام التعليم التقني والمهني الزراعي في لبنان. ولفت اللقيس إلى أنه إنطلاقا من إستراتيجية وزارة الزراعة، لدعم وتفعيل التعليم الزراعي، وكون تطوير المدارس الفنية الزراعية، محور إهتمام لدينا، وايمانا منا بأن تحسين نوعية التعليم، وبناء مهارات فنية وتقنية زراعية، من شأنه، أن ينعكس إيجابا، على تحسين الإنتاج الزراعي، وعلى تنمية المناطق الزراعية، كما أنه يساعد، في إدخال أنماط جديدة، من الممارسات الزراعية الجيدة، والحفاظ على نوعية الانتاج. وأشار إلى أنه بما أن التعليم الزراعي، يعتبر الحجر الأساس في تكوين الأطر التقنية، لتطوير القطاع الزراعي، عبر تحسين مستوى الخريجين، وتطوير أدائهم، وإعدادهم الإعداد الصحيح، الأمر الذي يتطلب المراجعة المستمرة للمؤسسات التعليمية، لترسيخ سياسات واستراتجيات الوزارة، الهادفة إلى تطوير هذا القطاع، وتلبية حاجة سوق العمل، من اليد العاملة الماهرة، لإنجاز المهام الموكلة إليها. وأعلن اللقيس ان وزارة الزراعة بدأت في العام 2017، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء، تتمثل بمنظمة الفاو، منظمة اليونسيف، منظمة العمل الدولية، جمعية أفسي، وجمعية ورد، مشروعا مشتركا، ممولا من الحكومة الهولندية، تحت عنوان: تحديث نظام التعليم الزراعي الفني والتقني في لبنان، ويهدف إلى، تأمين بيئة مدرسية ملائمة، من حيث تحديث المناهج العلمية والعملية، وإعادة تأهيل مباني المدارس، والربط مع سوق العمل، وتأمين المعدات واللوازم التربوية، وإعداد الكادر البشري، وغيرها. وأضاف لقد أمن هذا المشروع، فرصة حقيقية لتطوير الكفاءات، ولتحسين نوعية التعليم، في المدارس الزراعية، وجعلها أكثر ملاءمة لحاجات مناطقنا الريفية، ومستلزمات تنميتها، وشكل بارقة أمل، في الوصول إلى سلام وطمأنينة، هما الشرط الأساسي للتنمية، مشيراً إلى أنه إيمانا منا بضرورة دعم القطاع الزراعي، في هذه البقعة العزيزة على قلوبنا جميعا، أعلن من العبدة، إطلاق أعمال إعادة تأهيل مباني المدارس الزراعية الفنية الرسمية السبع في: العبدة، البترون، ناصرية رزق، الفنار، بعقلين، الخيام والنبطية.

عن محرر

شاهد أيضاً

الجيش لـ”حماية” المستشفيات؟

كتبت هديل فرفور في “الاخبار”: ليل أول من أمس، كادت إحدى السيدات التي تعاني من …

اترك تعليقاً